المدني: فائز السراج أمامه خياران لا ثالث لهما

هدد عبد المالك المدني الناطق باسم المكتب الإعلامي المنحل لما يسمى بـ«عملية بركان الغضب»، رئيس حكومة “الوفاق” فائز السراج.

وقال المدني في تدوينة على موقع “فيسبوك” اليوم الاثنين إن “فائز السراج أمامه خيارين: إما الانضمام لمليشيا الفساد علنا ويصبح جزءا منهم (في إسقاط على المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق ومليشيا التابعة لهم)، أو الانضمام لرجال بركان الغضب (في إشارة إلى المليشيات المسلحة في مصراتة) ويُحارب الفاسدين معهم”.

وختم المدني تدوينته برسالة وعيد للسراج قائلا: “فنحن عازمون بإذن الله على اقتلاع الفساد أينما وُجد”.

يشار إلى أن المدني انضم إلى فريق فتحي باشاغا في الصراع الدائر مع السراج، وهاجم قرار إيقافه عن العمل: “توقعنا من فائز السراج اليوم أن يصدر قرار إقالة وإعفاء للص وكيل وزارة الصحة ‎محمد هيثم بعد حادثة ليلة الأمس”.

واستدرك الناطق باسم المكتب المنحل في تدوينة له علة “فيسبوك” يوم الجمعة: “لكن فات الموضوع، ودار قرار إيقاف حتياطي لوزير الداخلية فتحي باشاغا وطلب منه المثول للتحقيق خلال 72 ساعة”، وأردف: “ساب الفاسدين وأوقف اللي يحارب في الفاسدين” على حد زعمه.

وقرر السراج يوم الجمعة الماضي إيقاف باشاغا عن العمل وإحالته إلى التحقيق، وتكليف خالد مازن بمهام الوزير.

الوسوم

مقالات ذات صلة