بعد إيداع 8 مليارات.. “الكبير” يوقع مذكرة تفاهم مع بنك تركيا المركزي دون الكشف عن بنودها

أعلن مصرف تركيا المركزي، اليوم الإثنين، عن توقيع  “مذكرة تفاهم” مع الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي، المقال بقرار من مجلس النواب.

وزعم مصرف تركيا المركزي أن مذكرة التفاهم تأتي لتعزيز التعاون الاقتصادي والمالي بين المصرفين دون الكشف عن تفاصيل بنودها.

جدير بالذكر أن الاقتصاد التركي يعاني من حالة من الانكماش خلال الربع الثاني من العام الجاري 2020، ووصلت نسبة الانكماش إلى 9.9% مقارنة بالعام السابق 2019. بينما بلغت نسبة الانكماش في القطاع الصناعي وحده إلى 16.5%، وذلك وسط انخفاض ملحوظ في معدلات الإنفاق الحكومي.

وقال موقع «كي آر تي» التركي، إن الاقتصاد شهد خلال الربع الثاني من العام المالي الجاري تدهورًا كبيرًا بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث انكمش الاقتصاد بنسبة 9.9%. كما توقع الخبراء أنه سيشهد تقلصًا على نطاق واسع يتراوح بين 7.5% و15% خلال النصف الثاني من العام.

وتعتمد تركيا بشكل كبير على ثروات ليبيا وذلك لإنقاذها من التدهور الاقتصادي الذي تعيشه، وتاتي هذه المذكرة لتؤكد أن الصديق الكبير، محافظ مصرف ليبيا المركزي، المقال بقرار من مجلس النواب، قد قرر الاصطفاف مع فتحي باشاغا، وزير داخلية الوفاق الموقوف بقرار من فائز السراج، ضد الأخير، وذلك في تطور جديد في الصراع الدائر منذ فترة بين «الكبير والسراج».

ويشار إلى أن حكومة السراج قامت بإيداع 8 مليارات دولار في البنك المركزي التركي بغية انقاذ الليرة التركية وفقا لمصادر موثوقة ووسائل إعلام غربية على رأسها صحيفة «ميديا يار» الفرنسية التي أكدت في تقرير لها حول الأطماع التركية هذه المعلومة، مشيرة في تقريرها إلى أن الاقتصاد التركي يعاني انهيارا كبيرا بسبب هبوط الليرة إلى أدنى مستوياتها حيث بات الدولار يساوي 7.25 ليرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة