بوريل لـ”أوغلو”: على تركيا وقف التوتر مع اليونان وإلا التصعيد الأوروبي

أجرى الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، اتصالا هاتفيا اليوم الاثنين مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، للحديث عن نتائج الاجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية الاتحاد الذي عُقد في برلين الأسبوع الماضي.

وأشار بيتر ستانو، المتحدث باسم بوريل، إلى أن رسالة بروكسل إلى تركيا تركز على ضرورة وقف التصرفات الأحادية الجانب في شرق المتوسط والكلام المؤسف والتصريحات غير البناءة التي تساهم في تأزيم الوضع بين الأوروبيين والأتراك خاصة بين تركيا واليونان.

وأكد ستانو أن بوريل أبلغ المسؤول التركي بالموقف الواضح للاتحاد ودوله تجاه ما يحدث في شرق المتوسط، فـ”موقفنا واضح، نريد علاقات صحية مع تركيا ولهذا يجب العمل على خفض التوتر فنحن نريد التوجه إلى الحوار وتجنب المواجهة”، حسب كلامه.

وينتظر الأوروبيون من تركيا، وفق ستانو، أن تعمل بشكل فعلي باتجاه التهدئة، وإلا فإن في جعبتهم إجراءات أخرى ستتخذ في المستقبل.

وترى بروكسل ضرورة إعطاء مزيد من الفرص للجهد الدبلوماسي لحل المشاكل مع تركيا.

في سياق متصل، تقوم مجموعات العمل في المؤسسات الأوروبية بالتحضير لإجراءات وعقوبات أوروبية تطال تركيا وكل الأطراف التي تعمل على زعزعة الاستقرار في شرق المتوسط.

ومن المقرر أن يعود موضوع التعامل مع تركيا للواجهة خلال القمة الأوروبية القادمة المقررة في 24 الشهر القادم.

الوسوم

مقالات ذات صلة