الصادق دهان: حتى لو أقيل «باشاغا» سيبقى وزيرا من «صنف مختلف»

زعم الكاتب الصحفي والمستشار الإعلامي لدى حكومة فائز السراج، الصادق دهان، أن المشكلة ليست في إيقاف فتحي عن العمل، فكلاهما ليس في حاجة للآخر، لا فتحي يحتاج لعمل ولا العمل يحتاج لفتحي.

وقال دهان، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “فتحي حتى لو أقيل سيبقى وزيرا من صنف مختلف لظاهرة جديدة على مناخات الصراع في ليبيا”.

وأضاف “السؤال يبحث عن الإجابة في المكان الغلط. من الذي أوحى أو ربما أوصى أن يصدر فايز منشور من هذا النوع؟، هذا النوع القديم من المناشير يحسب على التمريرات القصيرة، في لعبة السياسة”.

وتابع “فايز وفتحي لا يمكن ألا أن يكونا على طرفي نقيض، لكي تدور الرحى في اتجاه عقارب الساعة، إلا أن فايز (رايس لعب)، وفتحي (راقد) على (اللاص)”.

واستطرد “بداية (موفقة) للوفاق، فأن يكون فتحي رأس حربة في هذا التوقيت، أمر أعصبوه برأسي إن تجاوز ابتسامة فجر يوم الجمعة القادم . الشوط الأول ما زال في بدايته، ودكة البدلاء ليس فيها من يناهز (باشاغا)، الرياح العشوائية لا مواسم لها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة