الناطق باسم “الحرس البلدي بنغازي”: بعض العيادات والصيدليات تغيّر “التسعيرة” وقت التفتيش عليها

حث الناطق الرسمي باسم جهاز الحرس البلدي بنغازي، الرائد إبراهيم الطلحي، المواطنين على الإبلاغ عن أي مخالفات أو تجاوزات تصادفهم بشأن الإجراءات الوقائية.

وقال الطلحي في تصريحات لوكالة الأنباء الليبية، اليوم الثلاثاء، إن الجهاز الحرس البلدي يعّول على المواطن بشكل كامل، من خلال تقديم شكوى بخصوص أي تجاوز يصادفه بأي شكل من الأشكال، مضيفا: “عندما يقوم المواطن بتقديم بلاغ أو شكوى رسمية، نقوم بإجراء مختلف عن طريق فتح محضر، واستدعاء صاحب العيادة أو الصيدلية والتحقيق بشكل مفصل في الحادثة”.

وأكد المتحدث الرسمي أن بلاغا واحدا فقط كفيل بخروج أعضاء الجهاز والقيام بعملهم، وعلى المواطنين عدم السكوت عن أي مخالفة أو استغلال يرونه أو يتعرضون له، فبهم يمكن قلب أي موازين، وإيقاف كل من تسول له نفسه استغلال الناس في ظل هذه الظروف الطارئة.

وأوضح الطلحي أن هناك عددا من التجاوزات من قبل “تجار الموت” منهما رفع أسعار المعدات الطبية المساعدة في الحد من انتشار الوباء، والمتمثلة في الكمامات ومعقمات، وأدوية، زد على ذلك قيام بعض العيادات الخاصة، بإجبار المواطن على شراء كمامة طبية منها قبل الدخول والكشف عندها بسعر مبالغ فيه.

وتابع المتحدث باسم الجهاز: “هناك سياسة جديدة قذرة تُمتهن، ألا وهي أن أعضاء الحرس البلدي عندما يذهبون بدورياتهم المعتادة للمراقبة، تقوم العيادات والصيدليات بتغيير تسعيرة الكشف والدواء”.

وناشد الطلحي الحكومة الليبية والجهات المسؤولة، بتوفير مقر رسمي خاص بالجهاز، ومنظومة لاسلكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة