حسني بي: لا حل للأزمة الليبية إلا عبر «برلين» ولا يمكن تجاهل عقيلة صالح

أكد رجل الأعمال الليبي حسني بي، أنه لا يوجد أي حل آخر للخروج من الأزمة الليبية، سوى مسار برلين، مشددا على أن أي حل آخر يتم طرحه هو مضيعة للوقت وتطويل بقاء كافة الأجسام السياسية المنبثقة عن «الصخيرات».

وقال بي، في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «الوسط»: “الجميع لا يريد حل الأزمة، ولا يمكن تجاهل عقيلة صالح خلال أي مفاوضات، بالرغم من كل «إخفاقاته»”، بحسب قوله.

وأضاف “لا يمكن أن يكون هناك حل في ليبيا، طالما أن هناك ليبي يخّون ليبي آخر أو يكفّره مهما كان توجهه”، مشيرا إلى أن الإقصاء ليس في مصلحة الأزمة الليبية على الإطلاق.

وتابع “لن يكون هناك حلا للأزمة التاريخية في ليبيا، طالما أن البعض يحاول إقصاء آخرين، سواء كانت محاولة الإقصاء لـ«حفتر» أو عقيلة صالح، تحت مسمى الوطنية”.

وأشار إلى أن اتفاق الصخيرات، كان اتفاقا ليبيا ولكنه برعاية دولية، قائلا: “من جلسوا في الصخيرات كانوا ليبيين ولم يأتون من المريخ، كما أن من جلس في مسار برلين، كانوا ليبيين أيضا ممثلين لمجلس النواب عن 13 دائرة، فضلا عن مندوب للمجلس الاستشاري عن كل دائرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة