«صنع الله»: جهود إيطاليا لحلحلة الأزمة في ليبيا محل تقديرنا

اجتمع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله يوم الثلاثاء بالعاصمة طرابلس مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي للجمهورية الإيطالية لويجي دي مايو وبرفقته وفد رفيع المستوى من الحكومة الإيطالية، وذلك لمناقشة أهم المواضيع المتعلقة بقطاع النفط والغاز وسبل تعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال.

وفقاً لبيان “الوطنية للنفط”، “عبّر صنع الله عن تقدير المؤسسة الوطنية للجهود التي تبذلها إيطاليا من أجل فك الحصار المفروض على المنشآت النفطية والوصول إلى اتفاق سياسي لحلحلة الأزمة الليبية، وأكد على أن الصراع الدائر في ليبيا الآن هو بين أطراف تؤمن بتطبيق القانون وتحترم العملية الديمقراطية وأطراف أخرى تعادي ذلك” وفق قوله.

أضاف البيان: “من جهته شدّد دي مايو على دعم إيطاليا للجهود المبذولة من قبل المؤسسة الوطنية للنفط في الحفاظ على وحدة ليبيا والقطاع على حد سواء، كما أثنى على حفاظ المؤسسة على حيادها ومساهمتها الفعّالة في إنعاش الاقتصاد الليبي. وأكّد دي مايو أيضا على دعمه الكامل للمبادرة التي اقترحتها المؤسسة لاستئناف إنتاج النفط وتصديره وتجميد إيراداته بالحساب الخاص بالمؤسسة في المصرف الليبي الخارجي، وذلك بالتوازي مع انطلاق مسار اقتصادي يضمن تحقيق الشفافية المالية، بالتوازي مع مسار لإعادة الترتيبات الأمنية فيما يتعلق بأمن المنشآت التابعة للمؤسسة وإخلاء كافّة المواقع النفطية من المرتزقة والمظاهر المسلحة” وفق تعبيره.

وواصل “البيان”: “كما ناقش الطرفان الدور السلبي التي تمارسه بعض الدول الخارجية في ليبيا وخاصة فيما يتعلق بغياب النفط الليبي عن أسواق الطاقة العالمية، وأكدا على المصالح المشتركة التي تجمع البلدين في قطاع النفط” وفق قوله.

مقالات ذات صلة