«صوان»: نحن أصحاب فكرة «الاتفاقية مع تركيا» و«باشاغا» أيدنا بقوة

قال محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، إن حزبنا “كان له دور إبان العدوان على العاصمة”، لافتًا إلى أن”الرئاسي هو من أعطانا الضوء الأخضر لذلك”.

وأضاف «صوان»، خلال حوار تلفزيوني، بقناة «ليبيا بانوراما»، الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، أن “قسم الدراسات لدينا في الحزب اقترح قبل توقيع الاتفاقية مع تركيا، أن يتم تطوير الاتفاقيات والبرتوكولات القديمة مع تركيا وهي متواجدة في وزارة الخارجية”.

وتابع؛ أن “حزب العدالة والبناء، كان صاحب فكرة توقيع الاتفاقية مع تركيا، وقمنا بإرسالها إلى أصدقائنا، وعرض على الرئاسي، وتم تداول الأمر بين الخارجية في تركيا وفي ليبيا”، مردفًا “وأقول بكل مرارة إن الإتفاقية مع تركيا تأخرت ولم يتم توقيعها بسبب عرقلة وزارة الخارجية وتحفظات محمد سيالة على توقيع الاتفاقية بشأن وقوع مشاكل مع قبرص واليونان”.

وأشار إلى أن “السراج كان يدفع باتجاه توقيع الاتفاقية، كذلك فتحي باشاغا ونحن كحزب العدالة والبناء مارسنا ضغوطاتنا ليتم توقيع تلك الاتفاقية، وذلك بعد أن احتلت أجوائنا بالكامل، والطرف المعتدي تسلح فيه دول، ولا ندعي الفضل لأنفسنا فقط في توقيع الاتفاقية ولكن نحن والخيرين “.

الوسوم

مقالات ذات صلة