الاتحاد الأوروبي: ندرس فرض عقوبات على أطراف ودول تنتهك قرار حظر الأسلحة في ليبيا

قال المتحدث باسم السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي بيتر ستانو، إن “مجموعة عمل أوروبية، تدرس فرض عقوبات على أطراف ودول تنتهك القرار الدولي الخاص بحظر الأسلحة في ليبيا”.

وأَضاف «ستانو» في مؤتمر صحفي افتراضي، الاثنين، أن “مقترح فرض العقوبات قدمته كل من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا”، لافتًا إلى أنه “يخضع لدراسة من جانب مجموعة عمل تابعة للمجلس الأوروبي، الذي يضم الدول الأعضاء حتى يمكن طرحه بعد ذلك ضمن نقاشات المجلس”.

وكان الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قد أعلن أن الاتحاد على استعداد لدعم وقف إطلاق النار في ليبيا بقدر ما يستطيع، مؤكدا أن عملية “إيريني” أثبتت قيمتها وحيادها.

وقال “بوريل”، في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “لقد أثبتت عملية إيريني قيمتها وحيادها، بعد تفويض الأمم المتحدة، والمساهمة في تنفيذ حظر الأسلحة، وجمع المعلومات التي تشمل الجهات الفاعلة على جانبي النزاع، ونحن على استعداد لدعم وقف إطلاق النار في ليبيا بقدر ما نستطيع”.

الوسوم

مقالات ذات صلة