«بوريل» لـ«صنع الله»: سنجمد إيرادات نفطكم ونضعها بحساب المصرف الليبي الخارجي

اجتمع مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط و جوزيب بوريل، الممثل السامي للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، لمناقشة ما سموه “تأثير الاقفالات غير القانونية للحقول والمنشآت النفطية على الاقتصاد الوطني” وفق بيان لـ”صنع الله”.

وفقاً للبيان، أثنى “صنع الله” خلال الاجتماع على “الجهود المبذولة من قبل الاتحاد الأوروبي في رفع الحصار المفروض على المنشآت النفطية منذ يناير وحتى اليوم، وأكد على الدور الهام الذي يلعبه الاتحاد الاوروبي في دعم مبادرة المؤسسة الوطنية للنفط من أجل استئناف انتاج وتصدير النفط الليبي. كما شدد على أن الصراع القائم في ليبيا ليس له علاقة بتوزيع عائدات النفط بل هو صراع بين أطراف تريد الاستيلاء على ثروات الشعب الليبي” وفق زعمه، متهماً بذلك أيضاً حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج.

أضاف البيان: “من جانبه أثنى بوريل على حفاظ المؤسسة على حيادها ومساهمتها الفعّالة في إنعاش الاقتصاد الليبي، وأكد على دعم الاتحاد الأوروبي للمبادرة التي اقترحتها المؤسسة لاستئناف إنتاج النفط وتصديره وتجميد ايراداته بالحساب الخاص بالمؤسسة في المصرف الليبي الخارجي، وذلك مع انطلاق مسار اقتصادي يضمن تحقيق الشفافية المالية، بالتوازي مع مسار لإعادة الترتيبات الأمنية فيما يتعلق بأمن المنشآت التابعة للمؤسسة واخلاء كافّة المواقع النفطية من المرتزقة والمظاهر المسلحة حيث أن استئناف الإنتاج أمر ضروري يعود بالمنفعة على جميع الليبيين ويضمن مستقبلهم” وفق قوله.

حضر الاجتماع العماري محمد عضو مجلس الادارة و السيد آلن بوجيا، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليييا، والوفد المرافق له من بعثة الاتحاد الاوربي لدى ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة