الحكومة الليبية ناعية الشيخ الطيب الشريف: «قامة وطنية مشهود لها بالحكمة»

تقدمت الحكومة الليبية برئاسة عبدالله الثني، اليوم الثلاثاء، بأحر التعازي لقبيلة العبيدات ولكل ليبيا بفقدان الشخصية المرموقة الشيخ الطيب الشريف العبيدي.

وقالت الحكومة في بيانها الصادر مساء اليوم الثلاثاء:” بقلوب ملؤها الأسى والحزن وهي راضية بقضاء الله وقدره، تنعى الحكومة الليبية، هامة وقامة وطنية من مشائخ وأعيان ليبيا المشهود لهم بالحكمة والوطنية”.

وتابعت الحكومة في بيانها:” لقد فقدت ليبيا رجل من خيرة أهل الحل والعقد وهو الشيخ الطيب الشريف العبيدي، الذي وافاه الأجل المحتوم إثر وعكة صحية”.

وتوفي، الأحد الماضي، الشيخ الطيب الشريف خير الله، شيخ قبيلة العبيدات بالمنطقة الشرقية فى ليبيا، ورئيس مجلس أعيان قبائل العبيدات.

وكان الشيخ الطيب ضمن مشائخ وأعيان القبائل الليبية الممثلة لأطياف الشعب الليبى بكافة ربوع البلاد، الذين التقوا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الشهر الماضي.

وقال الراحل فى كلمته خلال لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن أمن ليبيا من أمن مصر، فهو أمن مشترك بين أسرة واحد يجمعها جوار وتاريخ وجغرافيا وصلة رحم وقربة.

وناشد الراحل، مصر وشعب مصر وجيش مصر بأن يهبوا لإنقاذ ليبيا وتنظيفها من المستعمرين الأتراك والمرتزقة، ممن يريد تفريق ليبيا، مضيفا: “نؤكد باسم قبائل ليبيا وعشائرها إننا لا نرى تدخل مصر لحماية ليبيا، لكن نرى فيه إيمان وثقة بدفاع أخ عن أخيه وجار عن جاره”.

الحكومة الليبية ناعية الشيخ الطيب الشريف: «قامة وطنية مشهود لها بالحكمة» 2

الوسوم

مقالات ذات صلة