برلماني تركي: وزير الداخلية مجرد رئيس عصابة حزب أردوغان منذ 18 عاما

أكد باريش أطاي، نائب ولاية هاتاي عن حزب العمال التركي المعارض، أن “وزير الداخلية الذي يدعى سليمان صويلو ليس وزيرًا بل رئيس عصابة حزب العدالة والتنمية منذ 18 عامًا، وذلك على خلفية قيام 5 أشخاص بمحاولة قتله”.

وأضاف «باريش» أن “«صويلو» يحاول استخدام قوته من أجل القضاء على كل المعارضين من العلويين واليساريين وكذلك الأكراد إلى جانب اضطهاده للصحفيين بكل ما أوتي من قوة في حين يُظهِر نفسه على أنه “ضحية” وكل هؤلاء إرهابيون”.

كما ذكر رئيس الحزب الإسلامي التركستاني، أركان باش، خلال فعاليات يوم السلام، أنهم سيواصلون ترديد أغاني السلام ضد الحكومة التي تولي جهودها من أجل تحويل البلاد إلى ساحة حرب وأن هذا ليس ببعيد.

وأوضح «أركان» أن هذه ليست المرة الأولي التي يستهدف فيها «صويلو» أحد المعارضين فهو لديه الكثير من السابقات في هذه القضية، وأنهم لن يهدأوا حتى يزيلوا عرش العدالة والتنمية مهما حاولوا تكميم الأفواه.

الوسوم

مقالات ذات صلة