“حمودة سيالة”: إقصاء “الثوار” من مراكز السلطة يجب أن ينتهي

 

بحث حمودة سيالة رئيس مجلس النواب غير الشرعي المنعقد في طرابلس، مع عدد من النواب المنعقد ومن سماهم “أعضاء الحراك الشعبي والثوار وقادة في عملية بركان الغضب”، اليوم الإربعاء الموافق 2 سبتمبر 2020 م بديوان المجلس بالعاصمة طرابلس؛ لمعرفة أسباب الحراك ومطالبه، حيث تم في هذا اللقاء الاستماع إلى مطالبهم، وفق قوله.

أضاف “سيالة” في بيان: “تم مناقشة عدة مسائل منها:” آليات احتواء الثوار وذلك بتفعيل قانون الحرس الوطني، ووضع للأقصاء الذي يمارس ضدهم في دوائر السلطة ومراكز الحكومة ، والفساد، والأوضاع المعيشية عموماً، والتأكيد على ضرورة إيجاد حل شامل لكل أزمات البلاد السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، مع مراعاة ألّا يكون من قاد الانقلاب على الدولة من ضمن فريق الحوار والبحث عن حلول” وفق قوله.

مقالات ذات صلة