«مصطفى الفيتوري»: أنتم على موعد لإثبات براءة «المقرحي» وليبيا و«القذافي» من قضية «لوكربي»

كشف الكاتب الصحفي المستقل، مصطفى الفيتوري، عن تفاصيل حوار أجراه يوم أمس، مع البرفيسور روبرت بلاك، مهندس محكمة لوكربي وصاحب فكرتها وأحد مرجعيات القانون الدستوري في إسكتلندا.

قال “الفيتوري” على حسابه بـ”فيسبوك” يوم أمس الثلاثاء: “خطوة أخرى اقرب الي اعلان البراءة التامة 3: سألت امس البروفسور روبرت بلاك: ماذا تتوقع من محكمة الاستئناف في 24 نوفمبر القادم؟، وكانت إجابته: المحكمة ستسقط الحكم على المقرحي بكل تأكيد ولكن على أساس أضعف المبررات وهو أن الإدعاء خلال جلسات المحكمة رفض اطلاع الدفاع على بعض الوثائق التي كان من شأنها إسقاط شهادة توني غوتشي. أشك في أن المحكمة ستذهب ابعد من هذا كالقول مثلا انه لا يمكن لمحكمة معقولة ان تصدر حكما كهذا. وان كنت اتمنى ان أكون مخطئا في هذة النقطة.”

أضاف “الفيتوري” معلقاً على رد “روبرت بلاك”: “إسقاط حكم إدانة المقرحي أصبح تحصيل حاصل ونتيجة طبيعية لكون محكمة الاستئناف قبلت الاستئناف اصلا. لو لم تكن هناك مبررات قوية لما قبلته!. صحيح ان الدفاع يريد إسقاط الحكم لأسباب أقوى وخاصة النقطة الثانية التي ذكرها السيد بلاك ولكن هذا لا يهم الان! ما يهم هو إسقاط الحكم ومهما كان المبرر!.. الخلاصة: سجلوا في اجنداتكم ورزنامة مواعيدكم: يوم24 نوفمبر 2020 (ربما تطول المرافعات لأسابيع وراء ابواب مغلقة) كموعد جديد لإثبات براءة المقرحي وليبيا والقذافي من أثم لوكربي الشنيع! هذة المرة بعون الله النصر مؤكد! لا تنسوا الموعد وكونوا حاضرين فيه” وفق قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة