«واو الناموس».. قطعة من سطح القمر سقطت على الأرض في ليبيا

تعد منطقة جبل واو الناموس من أبرز مناطق الجذب السياحي في ليبيا، إذ يشبهها الزوار كأنها “قطعة من سطح القمر سقطت على الأرض”.

وتعتبر تلك المنطقة الساحرة، التي تبدو كقطعة من القمر، عند رصدها من أعلى، حيث تبدو وكأنها أحد كواكب المجموعة الشمسية؛ عبارة عن جبل بركاني في جنوب وسط ليبيا وجنوب الهروج، يبلغ ارتفاعه 575 متر.

كما تعتبر منطقة جبل واو الناموس من أكثر مناطق العالم غرابه حيث هي عبارة عن جبل بركاني وصفيح بركاني خامد ذا صخور بازلتية سوداء، به عدد كبير من البحيرات متعددة الألوان المنتشرة على سفحه مع النباتات كالقصب والخيزران والأشجار الموجودة قربها كالنخيل والآثل.

وتمتد فوهة البركان الدائرية المنتشرة على مسافة تقدر بما بين 10 إلى 20 كيلومتر، وتوفر المنطقة موئلا ومحميات طبيعية لعدد من الطيور والحيوانات.

وزارت أول بعثة استكشافية فرنسية بقيادة الرحالة الفرنسي لوران ربيلي الموقع في العام 1918 إضافة لبعثات أخرى لاحقة، وتشير معظم الدراسات العلمية إلى أن التسمية “بواو الناموس” أتت من كثرة أفواج البعوض التي كانت تنتشر في المكان.

ويرجع بعض علماء الأنثروبولوجيا أو علم الإنسان بأن استخدام الحديد في حضارة النوق “Nok” في غرب أفريقيا يعود إلى بودرة الحديد المتواجدة في المنطقة الجنوبية الغربية من موقع واو الناموس.

الوسوم

مقالات ذات صلة