عقب قرار عودته للعمل.. «باشاغا» يتفقد منتسبي «العمليات الأمنية» بطرابلس

عقب عودته إلى العمل، تفقد وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا، مساء اليوم الخميس، عقب إصدار المجلس الرئاسي قراراً يقضي بإيقاف «الوقف الاحتياطي» الذي صدر بحقه مؤخراً، منتسبي الإدارة العامة للعمليات الأمنية.

وكان مدير الإدارة علي النويصري ومعاونه ومديرو الإدارات في استقبال «باشاغا» الذي تفقد منتسبي الإدارة العامة للعمليات الأمنية، الذين هنأوه بإصدار الرئاسي قراراً بإرجاع الوزير لتولي مهامه.

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، مساء اليوم، عن رفع ما أسماه “الوقف الاحتياطي” عن فتحي باشاغا وزير الداخلية المفوض وكلفه بمباشرة مهامه عقب انتهاء التحقيقات معه بمقر المجلس.

وكانت عناصر مدججة بالسلاح تابعة لـ”باشاغا” قد حاصرت مقر «حكومة الوفاق» من جميع الجهات في طريق السكة، بعد وصوله لحضور جلسة التحقيق معه في وقت سابق من اليوم.

وأصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، قرارا، الجمعة الماضي، بإيقاف وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا عن العمل وإحالته إلى التحقيق.

ونص السراج في قراره الذي حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، على إيقاف باشاغا عن العمل احتياطيا، ومثوله إلى التحقيق أمام “الرئاسي” في مدة أقصاها 72 ساعة من صدور القرار.

وأشار البيان إلى أن التحقيق مع باشاغا سيكون بشأن التصاريح والأذونات وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين، والبيانات الصادرة عنه حيال المظاهرات والأحداث الناجمة عنها التي شهدتها مدينة طرابلس ومدن أخرى خلال الأيام الماضية، وأية تجاوزات ارتكبت في حق المتظاهرين.

وكلف السراج في القرار نفسه، وكيل وزارة الداخلية خالد مازن بتسيير مهام الوزارة وممارسة كافة الصلاحيات والاختصاصات السيادية والإدارية الموكلة للوزير.

الوسوم

مقالات ذات صلة