“داود أوغلو”: “أردوغان” يعيش الوهم ولا بد من انتخابات رئاسية مبكرة

 

أكد رئيس حزب المستقبل التركي المعارض أحمد داود أوغلو، صعوبة استمرار تحالف الجمهور «حزب العدالة والتنمية والحركة القومية» حتى الانتخابات الرئاسية القادمة عام 2023.

وفي حديثه لوكالة رويترز، وصف أوغلو طرده من العدالة والتنمية بالانقلاب الحزبي قائلًا «فزت بأعلى نسبة أصوات في نوفمبر 2015. وأخرجوني من الحزب عبر انقلاب. وبعد ذلك شهدت البلاد انقلابًا عسكريا ثم استفتاءً وانتخاباتٍ رئاسية. وبصفتي سياسيًّا متمرسًّا أعلم أنه لا بد من الاستعداد لعقد انتخابات رئاسية مبكرة في تركيا. بقاء هذا التحالف حتى عام 2023 صعب للغاية من الناحية الاقتصادية والنفسية. يجب على أردوغان أن يكون مستعدًا لكل أنواع المفاجآت من رئيس حزب الحركة القومية دولت بهتشلي».

وأضاف داود أوغلو حاليًا، لا أرى أي تحالف على أنه دائم وناجح ومستقر.. لا تحالف الجمهورية ولا تحالف الأمة.

وانتقد داود أوغلو السلطة التركية الحاكمة ووصفها بأنها تنفذ سياستها من خلال الوهم، قائلاً: “للأسف الرئيس أردوغان وإدارته وحزبه لا يرون الحقائق.. لا يرون الحقائق على الأرض لأن لديهم هذا الوهم.. لا يرون الواقع القائم، لا يرون الفقر على الأرض. عليهم إنتاج مفاجآت جديدة كل أسبوع لإقناع الناس بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، مثل حقول الغاز الطبيعي في البحر الأسود. إنهم يريدون خلق حلم جديد لأنفسهم وللمجتمع”.

 

مقالات ذات صلة