دغيم: المنافسة في انتخابات مصراتة بين قائمة مدعومة من السويحلي وأخرى موالية لباشاغا والإخوان

اعتبر عضو مجلس النواب زياد دغيم أن نتيجة انتخابات المجلس البلدي في مصراتة ستكون مقياسا لحجم التيارات السياسية بها.

وقال دغيم في تصريحات خاصة لـ”الساعة 24″: “نحن نراقب عن كثب انتخابات بلدي مصراتة لأنها اختبار حقيقي لحجم التيارات السياسية بها”.

وأضاف دغيم أن هناك منافسة بين عدد من التيارات، أهمها قائمة السقوطري المدعومة من عبد الرحمن السويحلي وطاهر عيسى وقائمة الموالين لباشاغا والإخوان التي يرأسها الروياتي، وختم: “غدا سنعرف من يمثل مصراتة”.

وأفادت مصادر خاصة بأن الموالين لباشاغا في الانتخابات لم يحصلوا على عدد كبير من الأصوات، ويتذيلون القائمة في النتائج الأولية لعملية التصويت.

أعلنت “اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية” التابعة لحكومة الوفاق عدد الناخبين الذين توافدوا على مراكز الاقتراع أمس الخميس يمثلون أكثر من 27.76٪ من المسجلين كناخبين.

وبحسب لجنة الانتخابات التابعة للوفاق، يبلغ عدد المواطنين المؤهلين للانتخاب والمسجلين في سجلات الناخبين بمدينة مصراتة حوالي 98 ألفا و397 ناخبا، من بينهم 60% رجال و40% نساء، سيدلون بأصواتهم في 76 مركزا انتخابيا منتشرة في 12 فرعا بلديا بالبلدية.

ومددت اللجنة فترة التصويت إلى الساعة السابعة مساء أمس الخميس بدلا عن الساعة السادسة موعد إغلاق مراكز الاقتراع، وسيتم إعلان النتائج الأولية في غضون 48-72 ساعة من انتهاء اللجنتين الفرعية والمركزية من عمليات التدقيق فيها، والتي تستغرق مدة 3 أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة