“الفاضلي”: إذا انتصرنا طلبوا تقاسم السلطة وإذا انتصروا حفروا لنا المقابر الجماعية

زعم فتحي الفاضلي، الأكاديمي وأستاذ الجامعة، أن الجيش الوطني الليبي سيطلب تقاسم السلطة إذا حققت حكومة الوفاق انتصارا على الأرض، ولكن في حالة انتصار الجيش سيحفر المقابر الجماعية للمسئولين بـ”الوفاق”.

وكتب “الفاضلي” على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلا: “إذا أنتصرنا… طلبوا تقاسم السلطة بين الطرفين… وإذا أنتصروا… حفروا لنا المقابر الجماعية”.

كان فتحي الفاضلي، قد زعم أيضا في وقت سابق بأن الجيش العربي الليبي، عبارة عن صور و«شو» وفوتوشوب، مدعيا أنه لا وجود له على أرض الواقع. وقال الفاضلي، المعروف عنه تأييده للغزو التركي ومليشيات السراج، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “جيش حفتر. جيش الصور والإعلانات والملصقات و«الشو» والفوتوشوب”، بحسب وصفه.

وأضاف “تشاهد قناة الحدث، ترى جيشا عرمرما، تنظر لى ميادين القتال، ترى «كنادرهم» و«شباشبهم» و«شناطيهم» مبعثرة”، على حد زعمه. وكان الفاضلي قد حث منذ عدة أيام، من أسماهم «أنصار ثورة فبراير» على انتزاع الحكم من المجلس الرئاسي للوفاق برئاسة فائز السراج بالقوة.

وكتب على صفحته بموقع «فيسبوك»: “أنصار «ثورة فبراير المجيدة» -في إشارة إلى المليشيات المسلحة-، كفاكم انتقاد ومهاجمة المجلس الرئاسي لأنه عيّن فلان الزلم، ورقّى علان القاتل، وأطلق سراح ذلك المجرم، وهمّش الثوار، وعوّض القتلة الأشرار”. ودعا المليشيات إلى الانقلاب على السراج المتحالف معهم، قائلا: “كفاكم، وانتزعوا بدلا من كل ذلك حق صناعة القرار، عندها عيّنوا وحرّروا وعوّضوا ونصّبوا من شئتم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة