24 عضوا بمجلس الدولة يرفضون لجنة المشري لـ”حوار الرباط”

رفض 24 عضوا بمجلس الدولة الاستشاري انفراد رئيس المجلس خالد المشري ومكتب الرئاسة مجتمعين بالقرارات بالتعاون مع قلة وصفوهم بـ”الأعوان والمستشارين”.

ووقع 24 عضوا على بيان أمس الجمعة قالوا فيه: “إن انفراد هؤلاء بتكليف لجنة لتمثيل المجلس في اللقاء الذي سوف يتم بالمغرب 5+5 للاجتماع مع اللجنة التي تمثل مجلس النواب، يعد خرقا للنظام الداخلي الذي ينظم عمل المجلس، على حد زعمهم.

وأضاف الأعضاء الموقعون على البيان “أن هذا الإجراء لا يمكن القبول به، ولا يمثل المجلس الأعلى للدولة، وإننا نرفضه رفضا مطلقا”، على حد قولهم.

وأضاف البيان: “لن نفرط في واجباتنا الموكولة لنا، ولن نعترف بأي قرارات باسم مجلس الدولة تمثل طيفا سياسيا (في إشارة إلى الإخوان المسلمين) لا نتفق معه في كثير من القضايا الوطنية”.
ووقع على البيان كل من: عبدالرحمن خليفة الشاطر، وجمال امحمد بوسهمين، ومحمد عبدالله التومي، ومحمد أحمد بوسنينة، وحيد محمد برشان، وعبد الفتاح سعد حبلوص، والصادق أبوعائشة كشير، وسعد إبراهيم بن شرادة، وعبد الله علي جوان، وناجي مختار مبارك، ولمياء محمد الشريف، وفوزية عبدالسلام كروان، وعائشة يوسف قليوان، وحسن علي حبيب، وأحمد الطاهر همومة، وفتح الله محمد السريري، وأحمد العماري أبوبريق، ومحمود مختار الطبيب، ونعيمة محمد الحامي، وسالم موسى مادي، وكامل محمد الجطلاوي، وشعبان علي بوستة، وأحمد محمد لنقي، وأبوالقاسم محمد قزيط.

وتستعد مدينة الرباط المغربية، مطلع الأسبوع المقبل، لاستقبال اجتماعات سياسية ليبية بين وفدي مجلس النواب، والمجلس الاستشاري، تمهيداً لإبرام اتفاق سياسي، تسعى القوى الإقليمية والدولية لإبرامه بين الفرقاء السياسيين، على ضوء مخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة.

مقالات ذات صلة