الصحة العالمية: مليشيات الزاوية سرقت إمدادات طبية متجهة لطبرق وبنغازي

كشفت منظمة الصحة العالمية عن اعتراض المليشيات المسلحة بمدينة الزاوية شحنة مساعدات طبية كانت في طريقها إلى بنغازي وطبرق وسبها.

وروى كواليس الواقعة موقع “ريلايف” الخاص بالعاملين بالمنظمة الدولية، قائلا: “اعترضت مليشيات بالقرب من بلدة الزاوية (غرب ليبيا) شاحنة كانت في طريقها إلى بنغازي وطبرق لإيصال الإمدادات الإنسانية لمنظمة الصحة العالمية”. 

وأضاف الموقع: “تم اعتقال السائق طوال الليل ومصادرة هاتفه، ومع ذلك تمكن من إرسال رسالة إلى المكتب القُطري لمنظمة الصحة العالمية لإبلاغه بالوضع الجاري”.

بدورها سارعت منظمة الصحة العالمية لنجدة السائق، واتصلت على الفور بوزارة الصحة في طرابلس، وطلبت منها التدخل.

ويشير الموقع إلى أنه في صباح اليوم التالي، أمرت الميليشيات المسلحة السائق بتسليم الإمدادات إلى مرفق رعاية صحية قريب. 

وبعد تجاهل “الوفاق” إنقاذ السائق من أيدي المليشيات التابعة لها في الزاوية، سلّم البضائع لهم، وشملت إمدادات الأنسولين التي يجب حفظها في الثلاجة، ويضيف الوقع: “نظرًا لأن منظمة الصحة العالمية لا تستطيع التأكد مما إذا كان قد تم الحفاظ على سلسلة تبريد الأنسولين، فقد أبلغت السلطات الصحية أنه يجب اعتبار الأنسولين على أنه لم يعد قابلا للحياة، وبالتالي يتم التخلص منه”.

وأكد الموقع أن منظمة الصحة العالمية طلبت مرارًا وتكرارًا من “الوفاق” التدخل وضمان إعادة الإمدادات (التي تزيد قيمتها قليلاً عن 22000 دولار أمريكي) إلى منظمة الصحة العالمية لتوزيعها على المرافق الصحية في بنغازي وسبها وطبرق.

وعبرت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية عن قلقها من هذا التطور الجديد، على حد وصفها.

وقالت هوف: “هذه هي المرة الأولى لتحويل المساعدات في ليبيا منذ وصولي إلى هنا في يوليو 2019، الوضع الأمني ​​والسياسي معقد أكثر من أي وقت مضى”.

وشددت ممثلة المنظمة الدولية غي ليبيا على ضرورة تجنيبهم الصراعات الحالية، مضيفة: تتمثل مهمتنا الإنسانية في تقديم المساعدة إلى جميع من يحتاجونها، بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية أو الدينية، تدخل الميليشيات والجماعات المسلحة الأخرى أمر غير مقبول على الإطلاق ويتعارض مع جميع مبادئ المساعدة الإنسانية”.

وأكدت على أن منظمة الصحة العالمية تراقب الوضع بعناية وستسلط الضوء على هذا وأي حوادث مستقبلية لتحويل المساعدات على أعلى المستويات، على الصعيدين الوطني والدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة