قوات سودانية ليبية مشتركة تحرر 22 شخصا من قبضة عصابة للإتجار بالبشر

حررت قوات مشتركة سودانية ليبية، 19 مواطنا سودانيا وثلاثة أجانب من قبضة عصابة للإتجار بالبشر، بمنطقة المثلث الحدودية في الولاية الشمالية (شمال السودان)، كانوا في طريقهم إلى ليبيا على متن سيارتين.

وقال قائد القوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية العقيد الركن أنور عبد الله محمود، في تصريح لوكالة السودان للأنباء “سونا”، إن القوات المشتركة السودانية الليبية ستظل العين الساهرة لحماية حدود الولاية، ومنع مثل هذه الجرائم التي تهدد أمن واستقرار السودان.

من جهته، أكد رئيس شعبة استخبارات القوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية المقدم ملاذ حسن محمد أن تحرير هؤلاء الأشخاص من قبضة عصابة الإتجار بالبشر جاء بعد توفر المعلومات الكافية والرصد الدقيق لتحركاتهم.

وأشار إلى مواصلة القوات جهودها في مجال حماية حدود الولاية الشمالية والحد من ظاهرة الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية وملاحقة المبعدين من دولة ليبيا، موضحا أن العام الحالي شهد تزايدا كبيرا في الهجرة غير الشرعية.

 

مقالات ذات صلة