أطقم مستشفى الجلاء في طرابلس يحتجون على قرارات “صحة الوفاق”

نظم عدد من الكوادر الطبية والطبية المساعدة العاملة بمستشفى الجلاء للنساء والولادة وقفة احتجاجية اليوم السبت أمام مبنى المستشفى بطرابلس، ضد الوضع السيئ للحالة الصحية وانتشار فيروس (كورونا) داخل المستشفى.

وقال المحتجون إنهم يتعرضون للخطر الإصابة ما يهدد الأطباء والمرضى بالعدوى بهذا المرض الذي وصل عددهم (25) مصابا.

ورفع المحتجون لوحات كُتب عليها عبارات (كُنا معكم في كل الظروف الصعبة فكونوا مع الطبيب ولو لمرة، الوزارة.. نحن نحملكم المسؤولية أمام الله والقانون في كُل سيدة تُصاب بسببنا”.

وتابع المحتجون: “إننا أصبحنا بؤرة للوباء، حيث إن إقفال جميع مستشفيات الولادة وإبقاء الجلاء فقط جريمة في حق السيدات الحوامل، كُلنا أسماء أبو دية وهند عبد العزيز، أنا لست خارقاً لأواجه كورونا أعزل”.

وطالب المحتجون في بيان لهم الجهات المسؤولة تحمل مسؤوليتها تجاه هذا التسيب، وتجنب حدوث كارثة صحية داخل المستشفى، باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة حتى لا يضطر الكادر الطبي الخروج عن العمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة