العامة للكهرباء بالحكومة الليبية: شبكة المنطقة الشرقية تستعيد استقرارها الكلي

أعلنت الهيئة العامة للكهرباء والطاقات المتجددة بالحكومة الليبية، استعادت الشبكة الكهربائية بالمنطقة الشرقية استقرارها الكلي مع بداية الأسبوع الجاري، عقب مرورها بفترة من عدم الاستقرار.

وقال المتحدث الرسمي باسم الهيئة، ربيع خليفة، إن “الشبكة الكهربائية بالمنطقة الشرقية كانت تعاني الفترة الماضية من عجز؛ ناتج عن نقص إمدادات الوقود من المصدر، وهو ما أسفر عن ساعات طرح أحمال على كل المدن والمناطق في المنطقة الشرقية، والمنطقة الوسطى ومناطق الصحراء”.

وتابع؛ أنه “ومع نهاية الأسبوع الماضي كان هناك تحسن كبير في إمدادات الوقود سواء الغاز أو الوقود الخفيف (الديزل) من المصدر، هذا التحسن ساهم وبشكل كبير في استقرار الشبكة الكهربائية الشرقية”.

وأشار «خليفة»، إلى أن “رئيس الهيئة العامة للكهرباء والطاقات المتجددة بالحكومة الليبية، المهندس فخري المسماري، أصدر تعليمات للإدارة التنفيذية للشركة العامة للكهرباء المنبثقة عنها بضرورة تشغيل محطة (خليج سرت) هذه المحطة التي تعتبر خارجة عن العمل لمدة مائة وخمسون يوماً”.

وفي سياق متصل، قال المتحدث، أنه “وبعد تشكيل اللجنة من قبل الإدارة التنفيذية للشركة العامة للكهرباء، توجه فريق متخصص إلى محطة (خليج سرت) بالإضافة إلى فريق العمل الموجود بها، وبعد تكاتف الجهود تمكنوا وبعد ثلاثين يوم من العمل المتواصل؛ من إعادة تشغيل المحطة والدخول بالوحدة الأولى على الشبكة من جديد”.

وواصل موضحا، أنه “وبعد الدخول بالوحدة الأولى بمحطة خليج سرت تم الدخول بالوحدة الثانية بمحطة السرير الغازية، وذلك بعد توفير كمية من الوقود الخفيف لها. وبعدها بساعات تم الدخول بالوحدة الرابعة بمحطة كهرباء شمال بنغازي بعد خروجها عن العمل لمدة ثمانية أيام نتيجة شح الوقود، وذلك بحسب إفادة إدارة التحكم الشرقية”.

كما ثمن عالياً المتحدث الرسمي باسم الهيئة جهود جنود الجيش الأزرق، من رجال الشركة العامة للكهرباء سواء في الانتاج أو النقل أو التوزيع بجهودهم وفي خلال ساعات تم إضافة (420 ميجاوات) للشبكة الكهربائية الشرقية.

كما طالب المواطنين بضرورة ترشيد استهلاك التيار الكهربائي لأنه واجب وطني ويوصى به ديننا الحنيف، لكي نحافظ على الشبكة الكهربائية بالمنطقة الشرقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة