التأمين الصحي بـ”الوفاق”: مراجعة وتدقيق فواتير العام الماضي ستستغرق وقتا

نفى صندوق التأمين الصحي التابع لحكومة الوفاق الاتهامات التي وجهها إليه قيادات بالمليشيات المسلحة بشأن تسببها في تأخر علاج جرحى ما تسمى عملية “بركان الغضب” بالخارج.

وقال الصندوق، في بيان حصلت “الساعة 24” على نسخة منه، إنه لا يدخر جهدا في إحالة توصياته إلى الجهات المختصة (في طرابلس) بالإفراج الجزئي والذي معه يتم سداد الحالات العاجلة.

وبشأن تكليف رئيس الوفاق فائز السراج بمراجعة وتدقيق المطالبات “الفواتير” المحالة إلى الصندوق من أجل علاج جرحى المليشيات في الداخل والخارج، قال البيان إن هذه العملية ستطلب وقتا ليس بالقصير حتى تكون النتائج تفصيلية وواضحة وتتسم بالدقة والمهنية، على حد ادعائه.

وأشار البيان إلى أن دور صندوق التأمين الصحي يقتصر بعد الانتهاء من عمليات المراجعة والتدقيق على إحالة النتائج إلى الجهات المشرفة على اللعلاج والمختصة بالإجراءات المالية بالسداد، وأنه لا علاقة مباشرة له بعمليات السداد، على حد زعمه.

واصدر السراج في 29 أغسطس الماضي قرارا بتشكيل لجنة لحصر ومراجعة مصروفات وزارة الصحة بحكومة الوفاق خلال 2019 – 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة