الخارجية التركية: أمننا القومي مهدد من فرنسا

هاجم المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، هامي أكسوي، فرنسا بعد إدراج الأيديولوجية الانفصالية لحزب العمال الكردستاني، في كتاب المدرسة الثانوية «التاريخ والجغرافيا» المقرر تدريسه هناك.

وزعم أكسوي أن العرض المشوه للعقائد الإيديولوجية والمصالح السياسية في الكتب المدرسية يشكل خطرًا جسيمًا على الأجيال القادمة. قائلا: “سنستمر في متابعة القضية من أجل العودة من هذا الخطأ في مجال التعليم في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف “تشكل فرنسا تهديدًا للأمن القومي لتركيا بالدعم الحيوي لتنظيم حزب العمال الكردستاني. إنه لمن المقلق للإنسانية أن يقوم السياسيون والحكام المتميزون بتعميق عدم مسؤوليتهم عن طريق تسميم الأجيال القادمة بالكراهية”.

وتواصل تركيا انتهاكاتها العسكرية الواسعة في مناطق الأكراد شرقي البلاد وفي إقليم كردستان العراق في انتهاك صارخ للأراضي العراقية، وتشن بين الحين والآخر هجمات ضد مسلحين أكراد ممن تصنفهم أنقرة أعضاء في مليشيات إرهابية، بينما هم في الواقع ثوار أكراد يناضلون لنيل حقوقهم المغتصبة من طرف تركيا، بحسب مدافعين عن القضية الكردية.

الوسوم

مقالات ذات صلة