«البكوش»: المتفاوضون في «المغرب» ليس لهم أي شرعية أو سجل من الإنجازات

 

قال صلاح البكوش مستشار لجنة الحوار بـ”مجلس الدولة” الاستشاري السابق، إن: “جهود المغرب لحل القضية الليبية محل إشادة، وهي جهود كبيرة، لكن أعتقد أن إعادة تدوير الاتفاق السياسي الصخيرات سيواجه بأن الظروف قد تغيرت، لكن البيان الذي صدر وسمى الحوار القائم بالمغرب باعتباره حوار سياسي ليبي غير واقعي” وفق قوله.

أضاف “البكوش” في مداخلة مع قناة «الوسط» مساء أمس الأحد: “ما يحدث في المغرب قد يُسمى أي شيء إلا أن يسمى بهذه التسمية، لكن الأدق أن يسمى بحوار جسمين على مدى 5 سنوات مضت، وجاء لنا بالحروب والخلاف والفساد، هذان الجسمان ليس لهما أي شرعية سياسية أو عسكرية، وليس لديهما أي سجل من الإنجازات يحاولان تفادي الخروج من المشهد” وفق تعبيره.

وتابع “البكوش”: “مجلس النواب منقسم ولم يجتمع بنصاب كامل لمدة عامين، ومجلس الدولة به 29 نائب رفضوا هذا الحوار، والليبيين لا يتمسكون بالحوار الحالي في المغرب، فوفقاً لأخر استبيان أممي في 2018، فإن 79% من الليبيين يتمسكون بالاتفاقات، وأنا أتحدى اليوم أن يكون الليبييون متمسكون بهذا الحوار” وفق قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة