«قويرب»: «السراج» لم يكن يمارس سوى «العبث» و«الجعجعة» منذ اتفاق «باريس»

قال عز الدين قوريب، عضو مجلس النواب، إن ما يحدث حالياً في المغرب من حوار، هو بمثابة تمهيد لإنجاح أي حل سياسي، لكن أستغرب ممن ينادون بعدم جدوى الاتفاق السياسي المبرم في الصخيرات، فيما هما هو قائم الآن، وما يحدث هو محاولة لترميمه وتعديله فقط” وفق قوله.

أضاف “قوريب” في مداخلة مع قناة “الوسط” يوم أمس الأحد: “إذا نجح المجلسين المتحاورين في المهمة الملقاة على عاتقهم في المغرب، سيتم تعديل الاتفاق السياسي” على حد قوله، مضيفاً: “أتمنى أن تحدث انتخابات، وللأسف فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي كان يمارس العبث منذ اتفاق باريس مع خليفة حفتر، حيث اتفقوا هناك على كل شيء وحددوا موعداً للانتخابات في أكتوبر 2018، لكن تبين فيما بعد أن الأمر ليس سوى جعجعة وصور وود وابتسامات ليس إلا” على حد تعبيره.

وواصل عز الدين قوريب، عضو مجلس النواب قوله: “الوضع الحالي ليس به فرصة لإجراء انتخابات أو استفتاء على الدستور، نظراً لأن الصياغة الحالية للمسودة يعترض عليها كثيرين، ولا يمكن طرح الفمرة بأريحية اليوم” وفق تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة