خلال زيارته تركيا.. “السراج” بحث مع السفير الأمريكي لدى أنقرة “عودة النفط” تحت إشراف “حكومة الوفاق”

ذكرت وسائل إعلام حكومة الوفاق، أن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، اجتمع خلال زيارته في إسطنبول أمس الأحد، مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى تركيا ديفيد ساترفيلد.

وقالت وسائل إعلام “الوفاق” إن الاجتماع تناول مستجدات الوضع في ليبيا، والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، كما بحث سبل المضي قدما في مسارات حل الأزمة الليبية وفقا للبيان الذي أصدره ا”السراج” في 21 أغسطس الماضي، وفي إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2510) لسنة 2020 ومخرجات مؤتمر برلين.

وأكد الاجتماع على ضرورة الإسراع بإعادة استئناف إنتاج وتصدير النفط تحت إدارة المؤسسة الوطنية للنفط وإشراف حكومة الوفاق.

من ناحية أخرى تطرق الاجتماع لسبل توسيع الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وليبيا لمحاربة الإرهاب لتشمل مجالات أخرى.

وكانت وسائل إعلام حكومة الوفاق، قد أعلنت عن استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، امس الأحد بمدينة إسطنبول، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج.

وزعمت وسائل إعلام حكومة الوفاق أن اللقاء تناول مستجدات الأوضاع في ليبيا وآفاق التعاون الأمني والاقتصادي بين البلدين الصديقين.

وعبر “السراج” خلال اللقاء عن تقديره لموقف تركيا الداعم لحكومة الوفاق، وحرصها على إنجاح مسار التسوية السياسية ليصل الليبيون عبر التوافق على مسار دستوري وانتخابات تشريعية ورئاسية.

ومن جانبه رحب الرئيس أردوغان بزيارة “السراج”، مشيدا بما يبذله من جهود من أجل الاستقرار في بلاده، مجددا دعم بلاده لمبادرة السلام التي أعلنها “السراج” في 21 أغسطس الماضي، والتي تقضي بوقف إطلاق النار، واستئناف إنتاج وتصدير النفط، ونزع السلاح من منطقتي سرت والجفرة، واستئناف مسارات برلين الثلاث المسار الأمني العسكري، والاقتصادي، والسياسي، بحسب وسائل إعلام “الوفاق”.

وذكرت وسائل إعلام حكومة الوفاق أن اللقاء شهد بحث عدد من ملفات التعاون المشترك، وأبرزها ملف عودة الشركات التركية لاستكمال مشاريع البنية التحتية المتوقفة في ليبيا، والمساهمة في مشاريع جديدة، كما أكد الاجتماع على استمرار التنسيق بين البلدين في التعامل مع تداعيات جائحة كورونا.

وكان رئيس المجلس الرئاسي وصل إسطنبول مساء السبت الماضي في زيارة عمل قصيرة في إطار عملية التشاور والتنسيق بين البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة