«بليحق»: «اتفاق الصخيرات» مليء بالعيوب ونتمسك بتعديله وفقًا لـ«مبادرة القاهرة»

أكد عبدالله بليحق، المتحدث باسم مجلس النواب، الإثنين، أن مجلس النواب لم يُصادق على اتفاق الصخيرات السياسي، الذي وقع في المغرب في عام 2015، إضافة إلى أنه لم يتم تضمينه بالإعلان الدستوري، فضلًا عن أنه لم يطرح للتصويت عليه.

وقال بلحيق، خلال مداخلة هاتفية عبر قناة “الحدث”، إن الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين، سيكون في جنيف، مُعتبرًا أن اللقاء الذي يجرى في المغرب بين وفدي مجلسي النواب ومجلس الدولة الاستشاري، هو مجرد اجتماع تمهيدي للحوار السياسي.

ولفت إلى أنه إذا توصل اجتماع المغرب لتفاهمات حول توزيع المناصب السيادية، يمكن حينها أن تأخذ تلك التفاهمات كقاعدة لانطلاق مفاوضات جنيف المرتقبة، مشددًا على أن الاتفاق السياسي به الكثير من العيوب ويجب تعديله.

وتابع:” إذا كان هنالك نية للتوصل إلى اتفاق أو الاستمرار في الاتفاق السياسي، يجب تعديله أولاً”، مضيفًا:” هذا ما سيُطرح في مفاوضات جنيف”.

وأضاف أنه سواء كان انطلاق الحوار الأيام المقبلة في جنيف أو غيرها برعاية الأمم المتحدة، ستكون الانطلاقة من تعديل اتفاق الصخيرات، وفقًا لمبادئ عملية برلين أو مبادرة القاهرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة