«دندياس»: الوضع في ليبيا خطير.. ولا بد من رد أوروبي على الانتهاكات التركية

قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، الإثنين، إن بلاده تسعى بثبات للعب دور إيجابي في ليبيا، وذلك من خلال مشاركتها في عملية برلين، وبأي طريقة ممكنة.

وبيّن وزير الخارجية اليوناني، في سلسلة تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عقب لقائه بنظيره المالطي إيفاريست بارتولو، في أثينا، أن اليونان تتفهم تمامًا أن الوضع في ليبيا يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة لمالطا، مشيرًا إلى أن الوضع في ليبيا يؤثر على السيطرة على تدفقات الهجرة التي يمكن أن تضع مجتمع جزيرة مالطا في موقف صعب للغاية.

ولفت “دندياس” إلى أنه تحدث عن الوضع في ليبيا مع نظيره المالطي، لافتًا إلى أن مالطا تمتلك فهمًا كاملاً لعملية إيريني وإمكانيات فرض حظر أسلحة على ليبيا، وكيف يمكننا في النهاية المساعدة في بناء سلام دائم.

وأشار دندياس، إلى أن أوروبا ككل بحاجة إلى الارتقاء إلى ما وصفها بـ”مستوى المناسبة”، في إشارة إلى انتهاكات تركيا، مضيفًا:” أوروبا في حاجة إلى الاستجابة بحزم ودون تردد، للتحديات التركية والمسائل الأمنية والهجرة”.

وأردف:” أوروبا قادرة على القيام بذلك بشكل فعال للغاية”، مُستدركًا:” الاختيار بسيط، وعلى تركيا نفسها أن تختار حوار بدون تهديدات وابتزاز أو عقوبات”.

وشدد دندياس، على أن تصرفات تركيا ليست مُوجهة فقط ضد دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، بل موجهة ضد الاتحاد نفسه، كما كان في شهر فبراير، في بحر إيجه، وفي شرق البحر المتوسط، مشددًا على انتهاك أنقرة لجوهر مبادئ الاتحاد وجوهر المكتسبات الأوروبية المشتركة، وهو ما يستدعي إجابات مشتركة من دول الاتحاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة