مدير مستشفى غات العام يحقق في شكاوى مرضى الكلى

استدعى مدير مستشفى غات العام حامد محمد على رئيسة قسم الكلى بالمستشفى الكائن بالفيوت ومدير إدارة المخازن على خلفية شكاوى مرضى الكلى من التقصير في تقديم الخدمات خلال الأيام الماضية من ناحية وسائل الوقاية والأدوية وغيرها.

واستمع مدير المستشفى إلى مدير المخازن عبدالقادر عبدالسلام، فيما يخص الكمامات والقفازات، والذي أكد أن عملية توفير الكمامات والمستلزمات تتم بانتظام على حسب طلب رئيسة القسم، والتي أشارت بدورها باستلام تلك الكميات بشكل دوري واستخدامها خلال كل جلسة غسيل، بما في ذلك المرضى.

مدير مستشفى غات العام يحقق في شكاوى مرضى الكلى 2

وأوضح مدير إدارة المخازن فيما يتعلق بالأدوية الكلى أنها تصل إليهم من خلال الإمداد الطبي بسبها فقط، مضيفا: “لم تصل أي كمية تخص الكلى منذ 7 أشهر، وطوال هذه المدة تم تقنين صرف المخزون خصوصا حقنة لابريكس للمحافظة على استمرار توفرها للمرضى حتى نفدت الكمية منذ شهرين، مع العلم أن هذه الأدوية لا تصلنا إلا عن طريق الإمداد الطبي”.

وبحسب بيان لمشتفى غات العام، تطرق الاجتماع إلى موضوع المواد التشغيل، وأكد مدير المخازن ورئيس القسم توفرها بالنسبة للأجهزة الحديثة، أما القديمة من نوع 4008 ومشغلاتها فأصبحت خارج الخدمة على مستوى الدولة الليبية، مشيرا إلى أنه بمجرد نفاد الكمية المواد التشغيلية المخصصة لها بالقسم ستصبح رسميا خارج الخدمة.

من جانبها، أوضحت رئيسة القسم كفية إجراء عملية التعقيم قبل وبعد الجلسات باعتبارها إجراءات روتينية حتى من قبل جائحة فيروس كورونا.

وفي ختام الجلسة أكد مدير المستشفى على ضرورة عدم التهاون في الخدمات بما يخص مرضى الكلى في حدود المتوفر من إمكانيات في ظل الوضع الصحي الذي تعيشه البلاد، مؤكدا على متابعة الموضوع من ناحية الأدوية والمستلزمات بشكل دوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة