«اللواء أحمد المسماري»: الحرب لم تنتهي ووقف إطلاق النار مُنتهك من الطرف الأخر

قال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، إن فائز السراج، رئيس “حكومة الوفاق” متخوف من عمليات التفاف على “المجلس الرئاسي” ويريد أن يحقق بعض المكاسب الفترة القادمة بإرسال وفد من حكومته إلى القاهرة، وبعض هذه المكاسب تتمثل في إطالة عمر هذا “المجلس” حتى تحقق تركيا مبتغاها من هذا “المجلس”.

أضاف “المسماري” في مداخلة تلفزيونية مع قناة العربية الحدث مساء اليوم الثلاثاء، أنه في هذه اللحظات هناك تحركاً من جانب آليات مسلحة ودبابات للمليشيات صوب الجفرة، ووفد “حكومة الوفاق” إلى القاهرة لا يمثل المليشيات على الأرض، ولا يستطيع أن ينفذ ما يقوله على الأرض من نزع سلاح هذه المنطقة، وهذا الوفد لا يستطيع أن يفرض أي حل على مليشيات مصراتة.

وأكد “المسماري” قائلاً: “نسعى لتحقيق أهداف عملية الكرامة بمحاربة الإرهاب في ليبيا، بحلول سلمية، فإذا استجابت المليشيات بتسليم أسلحتها للقوات المسلحة، فسنذهب مع السلام وما بعد الحرب، وصولاً إلى فرض هيبة الدولة الليبية”.

وأشار الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، إلى أننا لم نعلن انتهاء الحرب، ووقف إطلاق النار لا يعني انتهاء الحرب، ولكن نعطي الفرصة لإحلال السلام، ونحن مستعدون وجاهزون، وأردوغان يريد أن يجعل من ليبيا ورقة مساومة مع أوروبا لحل مشاكله في “شرق المتوسط”.

وأشار إلى أن هناك طائرات حربية تركية في ليبيا، وللأسف هناك عمليات لنقل المقاتلين من تركيا إلى ليبيا، وتشترك بها طائرات ليبية، والسؤال هو ماذا ستفعل أوروبا حيال ذلك لعدما رصدت عملية “إيريني” عمليات نقل المرتزقة إلى ليبيا، والطرف الأخر لم يلتزم بوقف إطلاق النار، حتى هذه الساعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة