«بوسلوم»: من المفترض إبعاد مناصب «البنك المركزي» و«الرقابة» و«مؤسسة النفط» عن المحاصصة الجهوية والسياسية

قال الكاتب الصحفي، فراس بوسلوم، “من المفترض والمنطقي أن يتم إبعاد بعض المناصب من المحاصصة السياسية أو الجهوية، وأنا هنا أتحدث عن المصرف المركزي وديوان المحاسبة والرقابة الادارية ومؤسسة النفط وغيرها، فكل هذه المؤسسات يجب أن تقودها شخصيات يتم اختيارها بناءً عن الكفاءة والخبرة … الخ، بعيدة كل البعد عن أي معايير مصلحية أخرى”.

وأضاف «بوسلوم»، في منشور عبر حسابه على فيسبوك،  “إلا أنه وبسبب ممارسات ذات طابع وخلفيات سياسية وحزبية ومصلحية لا تخلو من الفساد الإداري والمالي لعدد من متولي هذه المناصب في السنوات الماضية، جعل كل التيارات السياسية تصارع ويسيل لعابها حتى تأخذ نصيبها من هذه المناصب طمعاً في حصولهم على ما حصل عليه أقرانهم في السنوات الماضية”.

وتابع؛ “أعتقد – وأتمنى أن أكون مخطئًا- أنه من الصعب أن نتحصل على شخصيات ذات كفاءة عالية لتولي هذه المناصب تستطيع أن تتحمل أي ضغوطات أو ممارسات سياسية، وبالتالي سيتم التأثير على جودة أعمالها مهما حاولت أن تنأى بنفسها عن هذه المستنقعات”.

وختم  «بوسلوم»، متسائلًا “ما الحل؟ هل الاستعانة بكوادر أجنبية سيساعد في حل هذا المعضل؟ أم اننا لازلنا نملك الثقة في الكادر الوطني ويقعد “زيتنا في دقيقنا”؟!”.

الوسوم

مقالات ذات صلة