عماري زايد: تقديم كافة التسهيلات لتأمين عودة الطلاب للجامعات والمدارس

عقد محمد عماري زايد، وزير التعليم المكلف في «حكومة السراج»، القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة، المدرجة على قوائم الإرهاب، اجتماعا عبر الدائرة المغلقة مع رؤساء الجامعات.

وقالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، إن الاجتماع استعرض الإجراءات التنفيذية التي قامت بها الجامعات لاستكمال العام الجامعي الحالي، وكذلك الاستعدادات الجارية والمواعيد  المقترحة لبداية العام الجامعي القادم.

وجدد “زايد” التأكيد على استعداد الوزارة التام لتقديم كافة التسهيلات لتأمين العودة الآمنة للطلاب، مستعرضا مقترحا لدعم الجامعات ماليا من بند الطوارئ المخصص للوزارة، على أن تقوم الجامعات بتبويب القيم المالية المخصصة ليقتصر صرفها على متطلبات الوقاية من  جائحة كورونا، مؤكدا أن المخصصات ستشمل كل الجامعات الليبية دون استثناء بما في ذلك جامعات المنطقة الشرقية، على حد زعمه.

ولفت وسائل الإعلام، أن الاجتماع ناقش البند المتعلق باستعدادات الوزارة لإجراء امتحانات الشهادة الثانوية العامة، زاعما “زايد” أن الجامعات لعبت دورا مهما ومحوريا في السنوات الماضية في إجراء امتحانات الشهادة الثانوية العامة، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في الحد من ظاهرة الغش الممنهج.

وفي نهاية الاجتماع، ادعى زايد، التزام الوزارة لإيجاد الحلول المناسبة لمختلف الصعوبات والمعوقات التي تم طرحها، على أن يقوم رؤساء الجامعات بشكل عاجل بإحالتها كتاببا لإدارة شؤون الجامعات بالوزارة.

كما تم الاتفاق على استكمال باقي بنود جدول الأعمال والمتعلقة بالمستحقات المالية لأعضاء هيئة التدريس يوم الأحد القادم، على حد زعم وسائل الإعلام.

ومن جانبه، أبدى نائب رئيس نقابة معلمي طرابلس أشرف أبوراوي، الثلاثاء، رفض النقابة عودة الدراسة للطلبة في المدارس في ظل تزايد وارتفاع حالات الكورونا ودخول البلاد للمرحلة الرابعة خاصة في نقص إمكانيات الدولة وعدم التزام الوزارة بعهودها.

وقال أبوراوي، في تصريح صحفي، إن النقابة معترضة منذ البداية على عودة طلبة الشهادة الثانوية مشيرا إلى أن اللجنة العلمية العليا الاستشارية أعطت الموافقة بقرار من وزير التعليم المكلف والعضو في المجلس الرئاسي “محمد عماري زايد”.

وأضاف أبوراوي، أن بعد تزايد الحالات أصبح هناك عزوف من طلبة الشهادة الثانوية وتسجيل حالات بين الطلبة وأعضاء هيئة التدريس في بعض المدارس مما سبب خوفا كبير لدى أولياء الأمور.

يشار إلى أن البلاد تشهد تطور وبائي كبير وسريع فبحسب أخر إحصائية يصل إجمالي الحالات إلى 19 ألف و583 حالة منها 17 ألف و 22 نشطة و2247 متعافي و314 وفاة في ظل عودة طلبة الشهادة الثانوية للدراسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة