وزير الخارجية الجزائري: ليبيا مهمة بالنسبة لنا ولن نصدر إليها أسلحة

زعم وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، أن بلاده ترفض توريد السلاح إلى ليبيا، مشيرا إلى أن الحوار بين الأطراف الليبية هو الحل الوحيد للأزمة.

وقال بوقادوم، خلال حوار له على قناة «فرانس 24»: “إن مستقبل وأمن ليبيا أمر مهم جدا بالنسبة للجزائر، كما أن مخرجات مؤتمر برلين، شددت على حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا”.

وكشف عن سعي بلاده وتونس، لاستضافة حوار بين فرقاء الأزمة الليبية، مشيرا إلى ضرورة إشراك دول الجوار، وعلى رأسها مصر، والدول المحيطة بالجنوب الليبي، فضلا عن إيطاليا ومالطا واليونان.

وشددت المحادثات التي جرت في مدينة بوزنيقة المغربية، بين وفد من حكومة الوفاق الليبية والبرلمان الليبي، على ضرورة الاتفاق على إيجاد «تسوية سياسية شاملة».

والثلاثاء الماضي، قال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، في العاصمة أنقرة: “إن بلاده تدعم الحل السلمي في ليبيا وترغب في تحقيق ذلك”.

وأضاف بوقادوم “توجد قيم مشتركة بين الجزائر وليبيا، ونحن ندعم وبقوة الحل السلمي في ليبيا ونرغب في تحقيق ذلك”.

وأشار إلى أن بلاده تثق في قدرة تركيا والجزائر على إيجاد حلول للأزمات القائمة في ليبيا، من خلال العمل المشترك، على حد تعبيره.

وشدد على إمكانية إيجاد حلول للمشاكل في ليبيا، بدعم المجتمع الدولي، معرباً عن استعداد بلاده لتقديم كافة أشكال الدعم اللازمة من أجل ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة