«رشوان»: المنطقة الشرقية تعيش في حصار نقدي بسبب سياسات «الصديق الكبير»

قال سعيد رشوان، الخبير المصرفي، والقيادي في النظام السابق، إن المنطقة الشرقية تعيش في حصار خانق علي حركة النقد المحلي، بمعني لا يمكن تحويل أي قيمة الان بالدينار عن طريق المصارف الواقعة في المنطقة الشرقية الي المنطقة الغربيه وحتي بالعكس.

أضاف “رشوان” في تدوينة على حسابه بـ”فيسبوك” أمس الثلاثاء: “ليس هناك من طريق اليوم للحوالة المالية إلا عن طريق تجار العملة (السوق الموازية) بفارق أكثر من 30% عن القيمة الحقيقية، أما العمليات الخارجية ( الاعتمادات والحولات الخارجية) وسيلة ابتزاز واذلال ومحل للرشوة المحلية وحتي الدولية بيد المحافظ”.

وتابع “رشوان”: “ليس هناك من عدو للاقتصاد الليبي وخطر علي الوحدة الوطنية اكثر من مصرف ليبيا و إدارته اليوم، فهل يعلم المجتمعون اليوم في المغرب حجم هذه الكارثة؟. هل تعلم الأمم المتحدة و بعض الدول الفاعلة حقيقة وخطورة دعمهم لاستمرار المحافظ لتخريب وتدمير الاقتصادي الوطني و الجهاز المصرفي الليبي” في إشارة إلى الصديق الكبير.

واختتم “رشوان” قائلاً: “نحن الان علي حافة انهيار مصرفي وشيك في ليبيا خلال مدة قصيرة ان لم تعالج مشكلة المقاصة (ECC ) و (inter bank) بمعنى توحيد العمليات المحليه بمصرف ليبيا المركزي المتوقفة بقرار من المحافظ وتعود المصارف لواجباتها في نقل وتحويل الاموال بحرية وفق الضوابط المصرفيه حتي تؤدي دورها في الاقتصاد الوطني”.

الوسوم

مقالات ذات صلة