«الجامعة العربية»: قرارات وزراء «الخارجية العرب» تؤكد رفضًا واضحًا للتدخلات التركية

قال حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، إن “قرارات مجلس وزراء الخارجية العرب الذي عُقد، أمس الأربعاء، تؤكد أن هناك رفضاً عربياً واضحاً للتدخلات التركية في الشؤون العربية”، لافتًا إلى أنه تم “اعتماد مشاريع قرارات طُرحت على المجلس واعتمدت كما صدرت بيانات صحيفة في هذا الشأن عن اللجنتين”.

وأضاف «زكي» ” بالتأكيد لوحظ قدرًا أكبرًا من التوافق من قِبَل الأطراف المهتمة بالأزمة الليبية”، مشيرًا إلى “وجود نوع من التفاؤل الحذر فربما تحمل الجهود الجديدة التي تم رصدها أنباء جيدة”.

وتابع؛ أن “الملف الليبي يحتاج إلى جهد من كل الأطراف حسنة النية، ومعرباً عن أمل أن هذه الجهود تثمر عن شئ إيجابي قريب”.

وشدد زكي، على أن المزاج العربي عموماً رافض بالكامل للتدخلات التركية والإيرانية لأنه يدرك أن كلتا الدولتين تتبنيان سياسات متقاربة تسعيان لتحقيق فوائد تخص كلا منهما على حساب المصالح العربية، سواء المصالح العربية العامة، أو المصلحة الخاصة بكل دولة عربية، موضحًا أن هذه التدخلات أصبحت أمراً معيبًا وينبغي العمل على وقفها، وهناك رفض ومقاومة عربية جادة لهذا النوع من التدخل، وهناك إدراك عربي كبير لمخاطر هذا التدخل وأنه يجب أن يقاوم، حتى لا تتحول الدول العربية التي يوجد فيها مشكلات إلى ساحة للتناحر على حساب العرب وعلى حساب مصالحهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة