بعد تفشي الوباء.. مديرية أمن طرابلس تبحث إجراء غلق عام أو جزئي للعاصمة لمواجهة “كورونا”

بعد تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في كافة أنحاء المدن الليبية، بحثت مديرية أمن طرابلس في حكومة الوفاق، إجراء إغلاق عام أو جزئي كإجراء احترازي ضد تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وتتجه مديرية أمن طرابلس مع مسؤولي الصحة ببلدية طرابلس الكبرى لاتخاذ عدة إجراءات صارمة من بينها إغلاق الحدود الإدارية والمناطق بالكامل.

جاء ذلك في الاجتماع التقابلي الذي عقد بديوان المديرية بالفرناج، والذي ضم مدير أمن طرابلس العميد أسامة عويدان، ومسئولي الصحة ببلدية طرابلس الكبرى.

وناقش الأطراف فرضية القفل التام أو الجزئي لمنافذ العاصمة طرابلس في حالة استمرار ارتفاع معدلات انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث ويأتي هذا الإجراء لضمان السيطرة وحصر الانتشار والعدوى ولتحقيق نتائج جيدة في سبيل الحد من انتشار المرض والاتفاق علي عدد من الإجراءات التنفيذية الكفيلة برصد بؤرة انتشار فيروس.

كان المركز الوطني لمكافحة الأمراض قد أعلن في بيانه رقم 186، اليوم الخميس، أنه استلم عدد (2695) عينة، وبعد الفحص تبين أن هناك (2,218) عينة سالبة، وإيجابية (477) عينة مفصلة كالأتي (264 جديدة + 213 مخالطة)، وشفاء 91، ووفاة 15 حالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة