عقيلة صالح يدعو لاجتماع عاجل لتلبية مطالب المتظاهرين ببنغازي

دعا رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، مساء اليوم الخميس، رئيس مجلس الوزراء بالحكومة الليبية عبدالله الثني، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي ومدير شركة البريقة ورؤساء اللجان النوعية بمجلس النواب؛ للاجتماع بمقر مجلس الوزراء بقرنادة لتلبية مطالب المتظاهرين الذين خرجوا بمدينة بنغازي.

وشهدت مدينة بنغازي عدد من التظاهرات، اليوم الخميس، وذلك احتجاجا على تردى الأوضاع المعيشية وانتشار الفساد وانقطاع الكهرباء بعد أن حول رئيس المؤسسة الوطنية للنفط وجهة ناقلة ديزل مخصصة لتغذية محطات المدينة إلى وجهة أخرى.

وأشعل المتظاهرون النيران وهتفوا ضد “فائز السراج” رئيس حكومة الوفاق، وضد الإخوان المسلمين مرددين “لا سراج ولا إخوان الجيش كلامه في الميدان”.

وانطلقت التظاهرات في منطقة سيدي حسين، وشارع جمال عبدالناصر في بنغازي، وسط تأمينات من شرطة الحكومة الليبية، لترك المساحة للتعبير عن الرأي وتوفير الحماية اللازمة للمتظاهرين.

وهتف المتظاهرون “الجيش والشعب إيد واحدة”، معبرين عن استيائهم من الغياب التام للمسئولين بالدولة.

جدير بالذكر أنه لليوم الثالث علي التوالي تعاني الشبكة الكهربائية بالمنطقة الشرقية من عجز كبير في الإنتاج  بمحطات الكهرباء فيها بسبب عدم وصول تزويدات الوقود الخفيف (الديزل) من شركة البريقة لتسويق النفط .

وقال المتحدث الرسمي بأسم الهيئة العامة للكهرباء “ربيع خليفه” ان  عدم تزويدنا بالكميات المتفق عليها من قبل شركة البريقة لتسويق النفط إلي خزنات الشركة العامة للكهرباء أسفر عن نفاذ المخزون الأسترتيجي في خزنات الشركة مما نتج عن خروج بعض الوحدات عن العمل، حيث تسبب شح الوقود وعدم وصول التزويدات في الوقت المحدد لها من قبل شركة البريقة  أسفر عن خروج الوحدة الأولي و الثانية والسادسة بمحطة كهرباء( شمال بنغازي) والوحدة الثانية بمحطة (السرير الغازية ) وكذلك عدم الدخول لمحطة (خليج سرت)للعمل من جديد أسفر عن عجز بالشبكة الكهربائية الشرقية في حدود (685) ميجاوات .

وأشار إلى أن هذا العجز أسفر عن ساعات طرح للأحمال  تقدر من (8 إلي 9 ساعات ) وقد تصل إلي (10 ساعات) كحد أقصى علي كل المدن والمناطق في المنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى ومناطق الصحراء بحسب إفادة إدارة التحكم الشرقية.

وقال المتحدث بأسم الهيئة إن استقرار الشبكة الكهربائية بالمنطقة الشرقية مرهون بتزويدات الوقود سواء الخفيف (الديزل) أو(الغاز ) ونقص الإمدادات يؤثر سلباً علي الشبكة الشرقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة