آمر مليشيا «القوة الضاربة»: قرارات السراج مرفوضة لأنها ترسخ المحاصصة وعودة الفاسدين

رفض ما يعرف آمر “القوة الضاربة” في مليشيات “بركان الغضب” عبدالله بادش، جميع القرارات التي اتخذها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، وعلى رأسها تعيين نائب جديد لرئيس جهاز المخابرت، ونائب لرئيس الأمن الداخلي ورئيس للمؤسسة الليبية للإعلام.

وبحسب وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، اليوم الجمعة، فإن عبدالله بادش قال:” نرفض كل قرارات السراج التي من شأنها ترسيخ المحاصصة وعودة الفاسدين لسدة الحكم”.

وأصدر فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أمس الخميس، قرارين بتكليف عماد الطرابلسي نائبًا لرئيس جهاز المخابرات الليبية، ولطفي الحراري، مساعد رئيس ما تعرف بمليشيا قوة الردع المشتركة المدعو عبد الغني الككلي الشهير بـ «غنيوه»، نائبًا لرئيس جهاز الأمن الداخلي.

كما عين السراج، محمد بعيو، المستشار الإعلامي السابق لمحافظ مصرف ليبيا المقال من مجلس النواب “الصديق الكبير” في منصب رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، في القرار رقم ( 598 ) لسنة 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة