فرج دردور: قرارات السراج مستفزة.. ويحاول جر «بركان الغضب» لارتكاب حماقة ضده

علق فرج دردور، والذي تقدمه قنوات «الإخوان» بوصفه «محلل سياسي وباحث»، على القرارات التي اتخذها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج المتعلقة بتعيين نائب جديد لرئيس جهاز المخابرت، ونائب لرئيس الأمن الداخلي ورئيس للمؤسسة الليبية للإعلام.

ووصف فرج دردور، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قرارات السراج الأخيرة بـ”المستفزة”، وخاصة تنصيب “محمد بعيو”، تزامنا مع اتهام صهره بالفساد من قبل النائب العام.

وزعم “دردور” أن قرارات السراج قد تعني جر ما تعرف بـ”بركان الغضب”؛ لارتكاب حماقة ضده، يستخدمها ذريعة للهروب بما حمل، وبالتالي التغطية على الفساد الملتصق به، بأزمة سياسية تنقذه وتنقذ صهره من الملاحقة.

وأصدر فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، الخميس، قرارين بتكليف عماد الطرابلسي نائبًا لرئيس جهاز المخابرات الليبية، ولطفي الحراري، مساعد رئيس ما تعرف بمليشيا قوة الردع المشتركة المدعو عبد الغني الككلي الشهير بـ «غنيوه»، نائبًا لرئيس جهاز الأمن الداخلي.

كما عين السراج، محمد بعيو، المستشار الإعلامي السابق لمحافظ مصرف ليبيا المقال من مجلس النواب “الصديق الكبير” في منصب رئيس المؤسسة الليبية للإعلام، في القرار رقم ( 598 ) لسنة 2020.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة