‏‫”الخارجية الموريتانية”: التفاهمات الأولية بين الأطراف الليبية في المغرب “مشجعة”

قالت وزارة الخارجية الموريتانية، إنها تتابع ببالغ الاهتمام المشاورات الجارية بين الأطراف الليبية في مدينة بوزنيقة في المغرب، ووصفت التفاهمات الأولية التي أشار إليها المشاركون بـ”المشجعة”.

ودعت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، أطراف الأزمة الليبية إلى تغليب المصلحة الوطنية على كل الاعتبارات، مطالبة إياها ببذل كل ما في وسعهم للحفاظ على وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخرا ولا يزال هشا.

وكان المشاركون في الحوار الليبي – الليبي والذي عقد في مدينة بوزنيقة بالمغرب، وانتهت جلساته مساء اليوم الخميس، قد أعلنوا عن عدة قرارات تم عرضها في مؤتمر صحفي بحضور وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة.

وأكد البيان الختامي للحوار الليبي في المغرب على استئناف الحوار في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، وأنه تم التوصل لاتفاق شامل بشأن المناصب السيادية، وأن المحادثات هدفت لتوحيد المناصب السيادية.

وأكد وفد مجلس الدولة لمحادثات بوزنيقة أننا وجدنا الكثير من المشتركات على قضايا كنا نعتقد سابقا أنها صعبة الحل، ونثق كثيرا في موقف الرباط النزيه المحايد من الأزمة في ليبيا.

ومن جانبه أشار وفد مجلس النواب المنعقد في طبرق إلى أمله في التوصل إلى ليبيا موحدة يسودها الاستقرار، مؤكدين أن محادثات المغرب مع وفد مجلس الدولة الليبي شهدت انسجاما كبيرا.

وكانت جلسات الحوار الليبي – الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية قد انتهت مساء أمس الخميس، حيث أكد وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة أن الليبيين أثبتوا قدرتهم على حل مشاكلهم من دون وصاية.

الوسوم

مقالات ذات صلة