“السني” متجاهلا المرتزقة السوريين: مسعانا دائما الحلول السلمية

أعرب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة طاهر السني عن ترحيبه بنتائج المشاورات السياسية الأخيرة.

وزعم السني في تدوينة عبر “تويتر” اليوم الجمعة أن “الوفاق” كانت تسعى إلى الحلول السلمية، متناسيا جلب المرتزقة السوريين واستخدامها للمليشيات المسلحة وعقد الاتفاقيات مع تركيا الطامعة في ثروات ليبيا.

وقال مندوب الوفاق لدى المنظمة الأممية في تدوينته: “مسعانا دائماً كان للحلول السلمية، ماذا جنينا من مغامرة المعتدي (في إشارة إلى عملية الجيش الليبي لتطهير البلاد من المليشيات) غير قتل وتشريد ودمار؟”.

وتابع السني: “نشكر المغرب الشقيق لدورها الحيادي وخلق أرضية للحوار البنّاء وهذا ليس بجديد عليها، وكذلك دور البعثة في الإعداد لحوار ليبي جامع، قد نختلف على الأفكار والآليات لكن نرحب بالحوار بعيدا عن السلاح والدمار” على حد زعمه.

وتشهد ليبيا هذه الأيام تحركا دوليا كثيفاً في اتجاه تقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين وإنجاح المفاوضات السياسية، تمهيداً لانطلاق المباحثات العسكرية 5+5 برعاية البعثة الأممية في ليبيا.

وعقدت لجنتا الحوار بمجلسي الدولة والنواب 4 لقاءات بضاحية بوزنيقة في العاصمة المغربية الرباط، انتهت أمس الخميس بالتوصل إلى تفاهمات مشتركة والاتفاق على توزيع المناصب السيادية بين الأقاليم، وتزامن ذلك مع اجتماعات تشاورية لممثلي المجلسين والوفاق وشخصيات مستقلة عُقدت في مونترو بسويسرا.

وفي سياق متصل، أعلنت الأمم المتحدة أنها ستطلق قريبًا الترتيبات اللازمة لاستئناف الحوار السياسي الليبي الشامل، بعد نجاح مشاورات بوزنيقة ومونترو.

الوسوم

مقالات ذات صلة