السباعي: التفريط في تركيا يعني رجوع «الفاقنر» إلى ميدان الشهداء هذه المرة

رأى علي السباعي، عضو مجلس النواب المنشق، وأحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، أن أوروبا العجوز بقيادة فرنسا تبذل قصارى جهدها لإبعاد تركيا عن ليبيا.

وقال السباعي، في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “للأسف هناك جيش جرار من الليبيين، من «العملاء والمغفلين والسذج» من يقف مع أوروبا بقيادة فرنسا لتحقيق هذا الهدف”.

وأضاف “أريد أن أقول لأنصار «عملية بركان الغضب»، مدن وقبائل ومناطق وأفراد، حينما كانت «الفاقنر» و«القوات المساندة» لها تحاصر طرابلس وتدكها بجميع أنواع الأسلحة لم نجد نصيرا بعد الله إلا تركيا”.

وتابع “تخلى العالم كله عنّا، وكان تدخل تركيا مفصليا وليس ثانويا. فالتفريط في هذا الحليف الاستراتيجي يعني رجوع «الفاقنر والقوات المساندة لها» إلى ميدان الشهداء هذه المرة، ولن تغني عنّا وعود أوروبا ولا السفير الأمريكي شيئا بعد ذلك. وفِي صحائف التاريخ شواهد كثيرة على ما تقدم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة