السفير الألماني يهنئ منظمة الهجرة لتمكنها من عودة مهاجرين سودانيين طواعية لبلادهم

هنأ أوليفر أوفتشا السفير الألماني في ليبيا، منظمة الهجرة اليوم الأحد، في تغريدة له على حسابه بموقع تويتر قائلا، أهنئ جميع المشاركين في عملية العودة هذه، إشارة مهمة أنه على الرغم من تحديات كورونا ، فإن العودة الطوعية للمهاجرين من  ليبيا إلى بلدانهم الأصلية تظل خيارًا ممكنًا.

وأشار السفير الألماني، في تغريدة لتغريدة منظمة الهجرة العالمية حيث ساعدت 110 من المهاجرين السودانيين في العودة الطوعية الإنسانية إلى وطنهم، مشيرة إلى أن من  بين العائدين 13 مهاجراً يعانون من ظروف صحية تتطلب مرافقة طبية من المنظمة الدولية للهجرة.

يذكر أن وزارة الخارجية السودانية، أعلنت أمس السبت إجلاء 160 مواطنا سودانيا من ليبيا بالتنسيق والتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة، والسفارة السودانية في طرابلس.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن المواطنين السودانيين وصلوا إلى الخرطوم اليوم السبت بعد جهود كبيرة بذلتها في تنظيم هذه الرحلة مع اللجنة العليا للطوارئ الصحية، والطيران المدني، ووزارة الصحة الاتحادية.

يذكر أن وزارة الخارجية السودانية وبالتنسيق مع المنظمة الدولية للهجرة، تقوم بتنظيم رحلات الإجلاء للسودانيين من ليبيا منذ الأول من يونيو عام 2019، وحتى الآن، وبلغ عدد رحلات الإجلاء 13 رحلة، منها واحدة من مدينة بنغازى، وتم إجلاء ما يفوق 5 آلاف مواطن سوداني من ليبيا جواً، إلى جانب تنظيم 15 رحلة براً.

مقالات ذات صلة