الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي: النيران تحيط بـ”أوروبا” من ليبيا إلى بيلاروسيا بسبب توترات “المتوسط”

حذر الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، من خطر نشوب حرب في شرق المتوسط بسبب التوترات المتزايدة في المنطقة الناتجة عن إجراء عمليات تنقيب عن الطاقة.

ونقل موقع «تي 24» التركي، تصريحات بوريل لصحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، قائلا: «اشتعلت النيران في أوروبا وتحيط بها من ليبيا إلى بيلاروسيا»، وأشار بوريل إلى عدة نقاط توتر، ودعا إلى «وجوب رد قوي وموحد» من الدول الأعضاء. وأضاف: «كل شيء سار أسوأ بكثير مما كنت أتوقع».

وقيم بوريل الوضع في شرق المتوسط بعد تصاعد التوترات المتعلقة بالتنقيب عن الغاز الطبيعي من جانب تركيا، وقال إن هناك توترًا متزايدًا في شرق المتوسط ​​بين اليونان وتركيا وقبرص، وهناك خطر نشوب صراع قد يتجاوز الكلمات.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أكد في وقت سابق أن إعلان تركيا عن سحب سفينة التنقيب من المنطقة المتنازع عليها لن يغير شيئا من رسالته وموقفه تجاه أنقرة.

وذكرت وكالة أنباء أكي الإيطالية أن بروكسل متشككة بصدقية النوايا التركية، مشيرة إلى أن بيتر ستانو المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد، قال: “علمنا بالإعلانات، ولكن ما يهم هو رؤية ما تقوم به تركيا بالفعل لخفض التصعيد ووقف الاستفزازات”.

ووصف ستانو مواقف وتوقعات الاتحاد الأوروبي من تركيا بـ”الواضحة”، وكذلك الحال بالنسبة للجدول الزمني اللازم لتحقيقها.

وذهب المتحدث إلى القول بأن الانسحاب الفعلي للسفن التركية لا يزال غير أكيد، مشددا على تصميم الاتحاد معاينة الوضع بالفعل ورؤية ما إذا كانت تركيا تسعى بالفعل لخفض التصعيد من أجل الشروع بالحوار.

كما أشار المتحدث إلى أن الاتحاد يريد الحوار مع تركيا بشأن كافة القضايا الخلافية، مشدداً على أن الأمر يرتبط برؤية شاملة من قبل الجميع لمستقبل العلاقات بين بروكسل وأنقرة.

هذا ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الموضوع التركي يوم الاثنين القادم، قبل لقاء زعماء الدول بعد ذلك بأيام لبحث الأمر نفسه وإقرار ما يتعين اتخاذه من إجراءات.

الوسوم

مقالات ذات صلة