نجل «الغرياني»: على «رفاق السلاح» أن يحكموا العاصمة ولا يستمعوا لأي كلام

طالب سهيل الغرياني، نجل المفتي المعزول الصادق الغرياني، من أسماهم بـ«رفاق السلاح» أن يحكموا العاصمة طرابلس ولا يستمعوا لأي كلام يقال.

وقال الغرياني الصغير، الذي يشغل منصب المدير التنفيذي لقناة «التناصح» الذراع الإعلامية لوالده المفتي المعزول الصادق الغرياني، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “رفاق السلاح عليهم أن يحفظوا حقوق إخوانهم ويحكموا العاصمة”.

وأضاف، من مقر إقامته في العاصمة البريطانية لندن “عليهم أن يتركوا الغباء ومخدرات الساسة الوهمية ولا يستمعوا لأي كلام فالأمر ما يرون لا ما يسمعون”.

وختم نجل المفتي المعزول بقرار من مجلس النواب الليبي، حديثه، بالقول: “المنتصر هو الذي يضع الشروط”.

وكان سهيل الغرياني، قد دعا أول أمس السبت، من أسماهم بـ«رجال بركان الغضب» إلى وقفة احتجاجية أمام المجلس الرئاسي بطريق السكة ضد فائز السراج.

وتابع “إلي كل حر من رجال بركان الغضب موعدنا يوم الأحد أمام الرئاسي ليعرف الكل من هم الثوار وما هي مطالبهم، لا تكونوا سلبيين ولا تخذلوا رفاقكم الذين ارتقوا ونحسبهم عند الله شهداء”، على حد قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة