بشير السويحلي: أي تقارب بين «الوفاق» وفرنسا «خيانة كبرى» وطعنة في ظهر «حليفتنا» تركيا

اعتبر بشير السويحلي، نجل عبد الرحمن السويحلي، رئيس المجلس الاستشاري الأسبق، أن أي تقارب مع فرنسا اليوم من قبل «حكومة الوفاق» هي خيانة كبرى وطعنة في ظهر حليفتهم تركيا.

وقال السويحلي الصغير، الذي كانت تقدمه القنوات الموالية للإخوان بوصفه إعلامي ومحلل سياسي، في تغريدة له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “أي تقارب مع فرنسا اليوم من قبل «حكومة الوفاق» هي خيانة كبرى وطعنة في ظهر حليفتنا تركيا وهي المستهدفة اصلا من وراء دعوة باريس”.

وأضاف “فرنسا التي دعمت «حفتر» سياسيًا وعسكريا في «عدوانه» على طرابلس وتورطت في دماء أبنائنا، لا يمكن تكون صديقتنا مدام ماكرون ووزير خارجيته لودريان في السلطة”.

وتابع في تغريدة أخرى “ليبيا ستدخل مرحلة اخرى صعبة، والتدخل والوجود الدولي لن ينتهي قبل سنوات على الأقل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة