رئيس جامعة الأزهر السابق يحث “أئمة ليبيا” على الدعوة إلى “الاتحاد” من أجل رفعة الوطن

أكد الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر السابق – المستشار العلمي للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر، أن وحدة المجتمع هو سبيل قوته، وأن اتحاد الجميع هو سبيل الانتصار والنهوض ورفعة الأوطان، مضيفًا أن للاتحاد منافع عديدة، وفوائد كثيرة، لذلك فقد أوجبه الله تعالى، كما أن العقلاء في كل زمان ومكان اتفقوا على أن الوحدة سبيل العزة والنصرة.

وأوضح الهدهد خلال محاضرته التي ألقاها بعنوان “وحدة المجتمع المسلم سبيل قوته” في إطار الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، لأئمة ووعاظ ليبيا، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، أن الدين الإسلامي دعا إلى الوحدة والتماسك والترابط، حيث قال تعالى ” واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا”.

وأشار إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم شبه المجتمع بعدة تشبيهات، منها أنه كالجسد الواحد، وكالبنيان الذي يقوي بعضه بعضاً، فقد ورد في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر”، وفي الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: “المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا” وشبك بين أصابعه.

 

 

مقالات ذات صلة